وصول لقاح فايزر إلى مطار الملك خالد بالرياض | أخبار ببلاش

 

وصول لقاح فايزر إلى مطار الملك خالد بالرياض

وصلت مساء الأربعاء ، الدفعة الثانية من لقاحات فايزر لمكافحة فيروس كورونا ، إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض.

وفي وقت سابق وصلت الدفعة الأولى إلى الرياض.

أعلنت وزارة الصحة السعودية ، أمس الثلاثاء ، بدء التسجيل ، من خلال تطبيق "صحتي" لجميع المواطنين والمقيمين للحصول على لقاح كورونا.

وأكدت الوزارة سلامة وفعالية اللقاح لأنه اجتاز بشكل فعال مرحلة اختبار اللقاح وحدثت استجابة مناعية قوية وأجسام مضادة مستمرة ، مؤكدة أن جميع المواطنين والمقيمين يخضعون لتعليمات القيادة الرشيدة. اللقاح متاح مجانًا.

المراحل الثلاث والفئة الأولى هي:

وأوضحت أن التطعيم سينقسم إلى ثلاث مراحل ، لكل منها فئة سكانية مستهدفة ، لأن المرحلة الأولى تستهدف المواطنين والمقيمين فوق 65 عامًا ، والمهن الأكثر عرضة للإصابة والسمنة والذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا. الأشخاص والأشخاص المصابون بنقص المناعة ، مثل زراعة الأعضاء أو تناول الأدوية المثبطة للمناعة ، والأدوية لاثنين أو أكثر من الأمراض المزمنة التالية: الربو والسكري وأمراض الكلى المزمنة وأمراض القلب المزمنة والانسداد المزمن بما في ذلك مرض الشريان التاجي مرض الرئة الجنسي ، والمرضى الذين لديهم تاريخ من السكتة الدماغية.

الفئة الثانية والثالثة

بالنسبة للسكان المستهدفين في المرحلة الثانية: هم مواطنون ومقيمون فوق الخمسين عامًا ، وغيرهم من المهنيين الصحيين ، ومن يعانون من أحد الأمراض المزمنة التالية: الربو والسكري وأمراض الكلى المزمنة وأمراض القلب المزمنة بما في ذلك أمراض الشرايين التاجية. ، مرض الانسداد الرئوي المزمن والسرطان النشط. يتراوح وزن البدناء بين 30-40.

رغم أن هدف المجموعة هو المرحلة الثالثة: جميع المواطنين والمقيمين الذين يريدون التطعيم.

ولفتت وزارة الصحة إلى أن هذه الخطوة تأتي استمرارا للجهود الجبارة والخطوات الإيجابية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية منذ بداية تفشي وباء كورونا ، ولعبت دورا واضحا في القضاء على الوباء والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين. وكانت المملكة قد أعلنت في وقت سابق أنها ستصبح من أوائل الدول التي تتلقى هذه المساعدة ، حيث سيتم تمرير اللقاح مباشرة عبر منشأة كوفاكس العالمية من خلال الشركات العالمية الرائدة في صناعة اللقاحات لتحقيق معايير السلامة والفعالية.