أخر الأخبار

Post Top Ad

الأربعاء، 7 أكتوبر 2020

اختراق المنصة البحرية الدولية تعرف على التفاصيل

صرحت المنظمة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة IMO عن حدوث اختراق أمني لها وذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولقد وصفت هذا الاختراق بالهجوم الإلكتروني المتطور ضد أنظمة تكنولوجيا المعلومات.

 


اختراق المنصة البحرية الدولية

اكتشفت المنظمة حادثة الاختراق ولكنه لم يحدث أي أضرار في الموقع الإلكتروني الخاص بها وكذلك الخدمات الأخرى عبر شبكة الإنترنت، كما لم تتأثر أنظمة البريد الإلكتروني، منصة المؤتمرات الافتراضية، منصات التعاون سواء كان الداخلية أو الخارجية.

تمكنت المنظمة البحرية من استعادة كافة الأنظمة، كما أوضحت أن الهجوم تم التغلب على جميع الإجراءات الأمنية، كذلك فإن خوادم ملفات مقر المنظمة البحرية الدولية في المملكة المتحدة، وتمتلك أنظمة نسخ احتياطي واسعة في جنيف، على أن يتم اختبار نظام النسخ الاحتياطي والاستعادة بشكل منتظم، وأغلقت جميع النظم الأساسية وذلك لمنع حدوث أي أضرار بشأن هذا الهجوم الإلكتروني.

أهمية المنظمة البحرية الدولية

المنظمة البحرية الدولية تعتبر منظمة تابعة للأمم المتحدة تعمل على إصدار التوجيهات الدولية الخاصة بالشحن وسفن الركاب، الأمن البحري وكذلك الأمن البحري، وحماية البيئة البحرية، وتضع السياسات الدولية الخاصة بالمجال البحري، لذلك فهي منظمة مهمة، محط أنظار الجميع.

إجراءات الأمانة العامة

تعاونت الأمانة العامة مع خبراء الأمن الدوليين وذلك بغرض استعادة جميع الأنظمة في أقل وقت ممكن، والعمل على تحديد مصدر الهجوم الإلكتروني، مع تعزيز الأنظمة الأمنية الخاصة بالمنصة البحرية الدولية لمنع حدوث أي اختراقات أخرى.

أعلنت المنظمة من خلال تغريدة أن الموقع الإلكتروني الخاص بها يمر بعدة مشكلات فنية وتلك الهجمات نتيجة جهات سيئة وخبيثة، وصرحت المنظمة أن حدث تأثر في بيانات أنظمة المعلومات الشحن العالمية المتكاملة GISIS، خدمة المنشورات الافتراضية، مستودع الوثائق IMODocs ولكن سرعان ما تم استعادة كل تلك الأنظمة والعمل على تعزيزها بالكامل لضمان عدم حدوث الاختراق مرة ثانية.

لم يتضح الهدف من أمر الاختراق هل بغرض تشويه مواقع الويب، أم بغرض طلب الفدية، أو بغرض استخدام الموقع الإلكتروني لهجوم Watering hole وهذا النوع يستضيف المتسللون تعليمات برمجية ضارة ضمن موقع المنظمة بهدف محاولة خداع الأعضاء والزوار بإصابة أنفسهم بالبرامج الضارة.

 

 

 

Post Top Ad