Ad Code

Responsive Advertisement

تويتر تخطط لإعدادات جديدة بعد مخاوف التحيز العنصري

  

إعدادات جديدة في تويتر خوفًا من العنصرية

تويتر تخطط لإعدادات جديدة بعد مخاوف التحيز العنصري

قامت شركة تويتر اليوم الجمعة الموافق الثاني من شهر أكتوبر الجاري لعام 2020. ، بالإعلان عن أنها ستقوم بتغيير طريقة عمل قص للصور في موقع تويتر على شبكة الانترنت ، وذلك بعد وجود عدة مخاوف من أن الخوارزمية القائمة على التعلم الآلي والتي تستخدمها شركة تويتر ، متحيزة عنصريًا في كيفية قص الصور ولا سيما من خلال تفضيل الوجوه البيضاء عن الوجوه السمراء.

وعن طريق منشور يقوم بالتعمق وتوضيح هذه القضية ، قام كل من ( باراج أغراوال ) والذي يُعد كبير مسؤلي التقنية في شركة تويتر ، وكذلك ( دانتلي ديفيس ) رئيس التصميم في الشركة ، كيف اختبرت الشركة النموذج بشأن التحيز العنصري وكذلك التحيز الجنسي وذلك قبل أن تقوم الشركة بتطبيقة ، ولكن شركة تويتر لك تقم بنشر أي معلومات عن كيفية اجراء تلك الاختبارات في ذلك الوقت ، حيث يمكن القيام بإجراء التحليل الخارجي والذي تقوم شركة تويتر بتسميتة (الإشراف ).

وأضاف كل ( أغارول ) و ( ديفيس ) أن : " شركة تويتر تخطط لإصلاح ذلك الخطأ أو مُشكلة التحيز لعنصري والجنسي ، وذلك حيث تقوم الشركة حاليًا بإجراء تحليل إضافي لإضافة المزيد من الصرامة والجدية إلى اختباراتنا ، كما تلتزم أيضًا الشركة بمشاركة كافة النتائج التي توصلنا إليها ، كما ستستكشف الشركة طرق جديدة لفتح تحليلنا ، وذلك حتى يتمكن أشخاص آخرون من مساعدتنا في المُسائلة ، وكل هذا وفق ما قاله مسؤولوا الشركة "

وكما تعمل الشركة أيضًا على إجراء المزيد من التغييرات الملموسة في الموقع الخاص بها ، وذلك لضمان عرض الصور بالطريقة التي يحبها ويريدها جميع المستخدمين ، كذلك وعدت شركة تويتر على وجه التحديد أنها ستقوم بالتركيز بدرجة أقل على استخدام التقنيات القائمة على التعلم الآلي لقص الصور ، وأضافت الشركة إلى انه بدلًا من ذلك ستقوم الشركة بتطوير أدوات خاصة بالمستخدمين ستظهر لهم كيف ستبدو الصور في منشوراتهم عند كتابة التغريدة ، وقالت شركة تويتر أيضًا إنها بالفعل قد بدأت في تجربة جديدة وأضافت بعض الخيارات الجديدة لقص الصور ومُعاينتها وذلك لمنح المستخدمين مزيد من التحكم في الصور.

كما قامت شركة تويتر بوعد مستخدميها من الآن فصاعدًا ، أنها ستقوم بسن بعض السياسات ومنها سياسة " ما ستراه هو ما تحصل علية " ، وهذا يعني أن الصورة التي سيقوم أي مستخدم بإرفاقها عندما يقوم بكتابة تغريدة ستكون هي ما سيراه هو والمسُستخدمين الآخرون عند مُشاهدتها على تويتر ، كذلك هناك بعض الحالات الأخرى المتطورة التي سيتوجب على شركة تويتر حلها ، فمثلًا في الصور الطويلة جدًا أو الصور الواسعة جدًا.
ولكن هدف الشركة الوحيد هو التأكد من أن جميع المستخدمين سيعرفون طريقة عرض الصور في موقع تويتر منذ البداية وقبل أن يقومون بنشرها في تغريدة.

وقد كانت شركة تويتر تحولت إلى نظام القص الحالي القائم على التعلم الآلي في عام 2018 ، ويقوم هذا النظام باستخدام شبكة عصبية لقص الصور ومعاينتها على أساس البروز ، ولكن الآن أصبح النموذج الحالي مُصمم للتركيز على ما تقوم الخوارزميات بتحديدة وهو الجزء الأكثر إثارة للاهتمام في الصورة ، وذلك من خلال التنبؤ بالمكان الذي سيظهر فيه الشخص العادي لأول مرة عند عرض الصورة الكاملة.




Post a Comment

0 Comments