دمج رسائل ماسنجر وإنستاجرام رسميًا

 

دمج رسائل ماسنجر وإنستاجرام

  فيسبوك تقوم رسميًا بالإعلان عن دمج رسائل ماسنجر وإنستاجرام 

قامت شركة فيسبوك اليوم الأربعاء الموافق 30 من شهر سبتمبر الجاري ، وقالت الشركة انها ستبدأ في استخدام خدمة التراسل الخاص بتطبيق ( Messenger ) في تطبيق مشاركة الصور والفيديوهات ( Instagram ) ،  وتُعد هذه هي الخطوة الرئيسية الأولى في خطتها لربط جميع الرسائل عبر مجموعة التطبيقات الخاصة بها.

وهذه الخطوة الأولى تتيح لمستخدمي كل خدمة من الخدمات التابعة لشركة فيسبوك في العثور على مكالمات الفيديو مع جهات الاتصال الموجودة على الطرف الأخر ، ويمكنك إرسال رسائل إليها أو ايقافها ، وذلك دون الحاجة إلى تنزيل كلا التطبيقين.

كما تقوم الشركة بتقديم بعض المميزات الأخرى ، كالرموز التعبيرية المُخصصة والسمات التي كانت تُعد الدعامة الاساسية على تطبيق ماسنجر ، والتي لم تكن موجودة نهائيًا في السابق على خدمات التراسل البسيطة في تطبيق إنستاجرام ، كما ستقوم الشركة بتقديم العديد من المميزات الأخرى مثل : خدمة الرسائل المخفية.

فيسبوك تقوم بدمج رسائل ماسنجر وإنستجرام رسميًا
فيسبوك تقوم بدمج رسائل ماسنجر وإنستجرام رسميًا

تأتي هذه المميزات الجديدة في التطبيق على هيئة تحديث ، فإذا قام المُستخدم بالموافقة على هذا التحديث فيحدث تغيير في أيقونة التراسل في إنستاجرام وتتحول إلى أيقونة تراسل ماسنجر ، كما سيتمكن مستخدمي إنستاجرام الذين لم يكونوا قادرين على إعادة توجية الرسائل قبل التحديث ، من فعل ذلك بسهولة ، ولكن بحد أقصى يُقدر بخمسة أشخص في المرة الواحدة.

وكما قال رئيس ماسنجر، ( ستان تشودنوفسكي ) : " أن الهدف من هذا التمرين ( الخطوة الأولى في عملية دمج الرسائل ) هو الوصول إلى نقطة التي نستطيع فيها أن نبني شيئًا مرة واحدة ، ثم يعمل عبر جميع التطبيقات ولذلك فلا يتعين علينا تكرار الشيء نفسة عدة مرات ".
وأضاف ( ستان تشودنوفسكي ) أن أول إطلاق لهذه الخطوة تدريجيًا ، حيث سيبدأ الإطلاق اليوم الأربع الموافق 30 من شهر سبتمبر الجاري ، وذلك في عدة بلدان ( لم يقم بتحديدها ) ، كما ذكر أنه سيتم طرح هذا التحديث وهذه الخطوة عن قريب في العالم كله.

وقد تم الإعلان لأول مرة عن فكرة دمج ميزة التراسل عبر التطبيقات عن طريق ( مارك زوكربيرج ) الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك ، حيث أنه قد أعلن في أوائل العام الماضي عن رؤيتة في دمج التراسل في التطبيقات ، وأن شركة فيسبوك تهدف إلى دمج واتساب وماسنجر  وإنستاجرام ،  كما تعمل على توسيع التشفير التام عبر خدمات الثلاث تطبيقات.

كما أنه من المحتمل أن تظهر هذه الخطوة الرئيسية الأولى في مداولات لمكافحة الإحتكار ، وذلك بشأن استحواذ شكرة فيسبوك على كل من واتساب وإنستاجرام ، حيث كانت هذه الخطوة موضوع في العديد من التحقيقات ، وكما أشار بعض الخبراء في مداولات مكافحة الإحتكار أن لديه عدة مخاوف من دمج الخدمات معًا.

حيث ذكر بعض الخبراء أن دمج خدمات واتساب وماسنجر وإنستجرام معًا قد يجعل تفكيك الشركة أمر صعب جدًا على المنظيمين.
وقال ( تشودنوفيسكي ) : " إنه لن يجري تبديل فئات جديدة بين إنستجرام وماسنجر من بيانات المستخدمين ، وذلك فيما عدا ما قام المستخدمين بمشاركتة بالفعل ، وذلك حيث اعتمدت خدمتا المراسلة البنية التحتية الخلفية نفسها لسنوات ".