جنازه الدكتور محمد مشالي| دكتور الغلابة

الدكتور محمد مشالي الملقب ب طبيب الغلابة

وهذا الموضوع حيث أعلن منذ قليل الاستاذ وليد مشالي نجل الدكتور محمد مشالي أن تشييع جنازة  أبيه سكون اليوم الثلاثاء 28يولويو2020 عقب صلاة 

الظهر في محافظة البحيرة وقد 

 

أعلن وليد مشالي نجل طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي عن وفاة والده منذ قليل  بمدينة طنطا بمحافظة الغربية بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة في 
خدمة الفقراء والمحتاجين 
 

كشف ابن الدكتور محمد مشالي إن وفاة والده كانت طبيعيه وكانت إحدى وصاياه ان كان يتمنى الموت في داخل عيادته وهو بين المرضى ويذكر أن الدكتور

 
 محمد مشالي صاحب رحلة
عطاء طويلة ورفض العديد من التبرعات من بعض رجال الأعمال وطلبهم بإنفاق هذه المساعدات على دور الايتام وكل المحتاجين في أنحاء البلاد احبة الجميع ل بساطته وتواضعه مع 
 
الجميع واليوم رحل الدكتور محمد مشالي تاركا حبا كبيرا في قلوب الذين عرفوه اليوم ستصل إليه جميع الدعوات من الناس المحبين له راحل الدكتور محمد مشالي دكتور الغلابه منذ قليل 
 
نالله ان يتغمده في واسع رحمته وان يلهم اهله الصبر وهذا كل ما لدينا عن هذه القصة الانسانية العظيمة الذي تأكد ان هذا الرجل اسمه سيسجل في التاريخ وانا اسال الله ان يرحمه رحمة
واسعة وأن يلحقنا به على خير حال.
 

قصة حياة الدكتور مشالي 


إليكم أبرز التفاصيل عن دكتور الغلابة تصدر الدكتور محمد مشالي موقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد رفضه قبوله تبرع بالكثير من ملايين الجنيهات وتجهيز عيادته في اشهر شوارع 

 
طنطا على احدث طراز وقبوله سماعة طبية ثمنها 80 جنيها فقط من الشاب الإماراتي غيث الذي يقدم برنامج (قلبي اطمئن) واستضافة البرنامج دكتور الغلابة في حلقة كان لها صدى 
 

واسع ورد فعل على السوشيال ميديا هو كشف مصدر خاص بنا انا البرنامج تم تصويره منذ فترة اما م عياده مشالي بعد أن وصل فريق البرنامج إلى مدينة طنطا وواجه مقدم البرنامج غيث

 
صعوبة كبيرة في استضافة الدكتور مشالي بسبب انشغاله الدائم وانتظر فريق البرنامج الدكتور مشالي لساعات أمام العيادة حيث قام باستضافته لكنه رفض جميع المساعدات
المقدمة له


أبرز المعلومات عن طبيب الغلابة


اولاد الدكتور محمد مشالي في محافظة الغربية في الأربعينيات وكان ابية يعمل مدرس وطلب منه أن يدخل كلية الطب لهدف مساعدة الفقراء وليس للتربح منهم ومن مرضاهم وفي يوم
 

تخرجوا عام 1967 توفي والده تاركا لو اخواته الصغار كي يتكفل بتربيتهم فسارع للعمل فورا ل تربية اخواته بعد ذلك توفي اخ كبير له وتاركا له المزيد من الأطفال يتكفل بتربيتهم وعلى الرغم من 

 

المؤساة الذي مر بها دكتور الغلابة قام الدكتور محمد مشالي بالعمل بجهد تام ولم يتزوج لكي يتكفل بهم ولما إطمئن عليهم تزوج وأنجب ثلاثة أبناء يعملون مهندسون وفي فترة الثمانينيات اتفق 

 

الدكتور مشالي مع حرمه انة سيفتح عيادة خاصة له يساعد الفقراء وليس لتربح من مرضهم وصار محمد مشالي في طريقه للخير حيث كان قيمه الكشف 10 جنيهات والفقراء لا ياخذ منهم

 
اموال ووكان ميسور الحال من عمله البسيط هذا حيث أحبه الناس كثيرا 
 
وحصل على حب كبير من الناس وعليكم الترحم عليه والكثير بالدعاء له و نتمنى من الله أن يجعله في الفردوس الاعلى الدكتور محمد مشالي رحمه الله...